نرحب بكم في أول مركز متخصص بالعلاج بالعسل ومنتجات النحل في الرياض

نتميز بإنتاج العسل حسب الطرق والأساليب العلمية التي تحفظ للعسل فوائده العلاجية لكي تستفيد منه الاستفادة المرجوة من استخدام العسل الطبيعي

كما حرصنا على توفير وإنتاج أنواع العسل التي تتمتع بأعلى قيمة علاجية مثل أنواع العسل المنتجة من النباتات الطبية ذات التأثير العلاجي السريع

كما أننا نفيد العميل بأفضل أنواع العسل المناسبة للمرض الذي يعاني منه بالإضافة إلى أفضل طرق الاستخدام التي تحقق له أسرع النتائج مستفيدين من خبرتنا الطويلة في هذا المجال

مقابلة التلفزيون السعودي مع صاحب المركز



ضرورة العسل للحامل 

إن فترة الحمل فترة حساسة جداً في حياة الأم وأي خطأ في نظام التغذية و في تعاطي الأدوية يأتي بنتائج قد تكون خطيرة و من المعلوم خطورة الأدوية الصيدلانية بشكل عام على صحة الجنين فلا بد للأم الحامل من اتخاذ الإجراءات الوقائية قبل أن تضطر لاستعمال الأدوية بما لا يحمد عقباه و العسل الطبيعي من أهم و أفضل ما يمكن أن يكون وقاية و علاج من الأمراض التي يمكن أن تصيب الحامل عادة .
كما أنه من الطبيعي لكل امرأة حامل أن تشعر بأعراض متعبة أثناء الحمل مثل الدوخة و الغثيان و التقيؤ و الإمساك و زيادة حموضة المعدة و غير ذلك و العسل كافي بإذن الله تعالى أن يخفف الكثير من متاعب الحمل .
و هذه طريقة الاستخدام :

الدوخة و الغثيان و كثرة التقيؤ

تأكل الحامل قطعة من خبز البر مغطاة بثلاثة ملاعق عسل الحمضيات  قبل النهوض من الفراش صباحاً بنصف ساعة كما ينصح الأطباء بتناول النشويات كالخبز و البطاطس و المعكرونة و لا بد من الإقلال من الدهون و الشاي و القهوة .

الإمساك :

تأخذ ملعقة كبيرة من عسل  الحمضيات مذوبة في ماء دافئ قبل الأكل بنصف ساعة ثلاث مرات في اليوم فإن ذلك يساعد على تحسين حالة الجهاز الهضمي و زيادة حركة الأمعاء و تجنب الإمساك ومما يفيد أيضاً :
  q   شرب كمية كبيرة من السوائل و خاصة عصير البرتقال أو الحليب المحلى بالعسل .
      q        المواظبة على المشي يومياً ما بين ربع إلى نصف ساعة .
      q        تناول كوب حليب أو كوب زبادي قبل النوم .
      q        الاهتمام بوجبة الإفطار و عدم إهمالها .

زيادة الحموضة :

للتغلب على الحموضة تأخذ ملعقة طعام عسل محلولة بماء دافئ قبل الإفطار بساعة وملعقة بعد الغداء وملعقة بعد العشاء مع الإقلال من المنبهات .

تسمم الحمل

وهو من الأمراض الخطيرة التي من الممكن أن تصيب بعض الحوامل
وله الأعراض التالية :
1)ارتفاع ضغط الدم   2) تورم القدمين    3)زيادة نسبة الزلال في البول .
وعند ملاحظة هذه الأعراض أو بعضها يجب عدم الإهمال ومراجعة الطبيبة فوراً
و للعلاج بالعسل : تؤخذ ثلاث ملاعق عسل صغيرة قبل الإفطار و بعد باقي الوجبات و نسبة نجاح العلاج 75% حسب التجارب  و يمكن استخدام حبوب اللقاح بنفس الطريقة و نسبة النجاح 100% بإذن الله .

غذاء للأم والجنين .

إن الجنين يأخذ قسطاً وافراً من غذاء أمه فلا بد للأم من تطوير نظام غذائها بعد الحمل حفاظاً على صحتها و حفاظاً على جنينها و على صحته و مما لا شك فيه أن العسل الطبيعي يحتوي على أسما و أفضل أنواع الأغذية من أملاح و فيتامينات و غيرها .
ومن الأملاح التي تحتاجها السيدة الحامل و هي متوفرة في هذا العسل :
      q        الكالسيوم و الفوسفور لتكوين عظام الجنين .
      q        الحديد والنحاس لتكوين خضاب دم الجنين .
      q        اليود لتكوين هرمونات الغدة الدرقية .
      q        الكبريت لتكوين خلايا الجلد و الأظافر .
      q        الزنك لعمليات التمثيل الغذائي .
ومن الفيتامينات التي تحتاجها السيدة الحامل و موجودة في العسل
فيتامين (أ) و فيتامين (ب) وفيتامين (ج) و فيتامين (هـ) و حمض الفوليك .

علاج الحالات المرضية الطارئة كالأنفلونزا و غيرها من الالتهابات :

يحل بالماء مقدار 50 غرام من العسل و يشرب مرتين أو ثلاث مرات في اليوم و تكون النتيجة تحسن سريع و اختفاء الألم و اختفاء التعب العام و لكن لا بد من الاستمرار في تناول العسل حتى الوصول إلى الشفاء الكامل بإذن الله .
ولادة آمنة وسهلة
ومن المعلوم أن العسل يساعد كثيراً في تسهيل الولادة خاصة عسل اليانسون لذلك ننصح بتناول كمية كبيرة من عسل اليانسون قبيل موعد الولادة بساعات .
كما أن تناول كمية من العسل يؤدي إلى سرعة تخثر الدم وبالتالي يمنع حدوث نزيف غزير
كما أن العسل يعزز مناعة الجسم ويعطي وقاية من الالتهابات التي يمكن أن تحدث بعد الولادة نتيجة الجروح .
وتناول عسل النحل بعد الولادة له فوائد عديدة جداً من أهمها أنه ينشط إفراز الحليب ويغذي الأم و يحسن نوعية لبنها ويهدئ الأعصاب ويقي مما يسمى اكتئاب الولادة ويساعد في التئام الجروح كما يساعد في تنظيف الرحم .
وأخيراً الأم التي تعتني بغذائها أثناء الحمل فإن المولود يناله حظ وافر من هذه العناية فيخرج للدنيا وعليه نضرة النعيم ويصفه كل من رآه بأنه جميل
مع تمنياتنا للجميع بأمومة هانئة وذرية صالحة بإذن الله

كيف تعرف أنك موفق أم لا


قبل أيام جاءني رجل
طلب عسل لنفسه وعسل لزوجته وعسل لأولاده

ثم تذكر أمه
قال الوالدة تعبانة نأخذلها عسل عشان الصدر كم سعره
قلت سعره كذا
قال لا لا أريد ربع كيلو فقط وإذا ممكن أقل
قلت الربع سعره كذا
قال لا لا كثير جداً ما عندك أرخص
قلت لا
قال إذن خفض سعره
هي يمكن ما تاكله أصلاً
وبعد المجادلة والتخفيض ومثل قلع الضرس اقتلع من جيبه ثمن ربع كيلو من أجل أمه
و طلع
قلت بنفسي إن كان هو يصرف عليها فهي تستحق الصدقة ولو كان ابنها مليونير

وبعد يومين جاءني واحد ثاني

قال إيش أحسن عسل عندك أريده عشان الوالدة

قلت عسل كذا وسعره كذا

قال ما عندك أحسن ولو أغلى

قلت هذا أحسن نوع

قال مع غذاء ملكات النحل يصير أحسن
قلت نعم
قال حطلي أحسن نوع عندك مع العسل وكثر منه
قلت يصير غالي عليك
قال معلش واعطني واحد ثاني مثله للوالد
وإذا عندك أي شيء يفيد الكبار أعطني

أعطيته العسل وقلت له أبشرك أنك موفق
وتذكرت اللي قبله
وراجعت نفسي لأعرف هل أنا موفق أم لا
وتذكرت حديث النبي صلى الله عليه وسلم : (ما من ذنب أجدر أن يعجل الله تعالى لصاحبه العقوبة في الدنيا مع ما يدخره له في الآخرة من قطيعة الرحم و الخيانة و الكذب و إن أعجل الطاعة ثوابا لصلة الرحم حتى إن أهل البيت ليكونوا فجرة فتنمو أموالهم و يكثر عددهم إذا تواصلوا .)

هذا الرحم فما بالك بالوالدين

هل يتجمد العسل الطبيعي




تعودنا سماع عبارة

العسل الأصلي لا يتجمد

وعبارة

ضع العسل بالثلاجة فإن تجمد فارمه في القمامة

في الحقيقة هذه الشائعة هي أسوأ شائعة في تاريخ العسل

وهي المسؤولة عن إفساد آلاف الأطنان من العسل المنتشرة في الأسواق

وهي السبب في أننا لا نتداوى بالعسل ولا نستعمله في العلاج

وهي من أغرب وأعجب الشائعات على الإطلاق

وذلك لأن أي نحال عنده خبرة بالعسل يعرف أن بعض بل أكثر أنواع العسل ممكن تتجمد

وأي تاجر عسل يعرف أن العسل يتجمد

وأي مختبر يفحص العسل يجد أن كثير من العسل المتجمد عسل ممتاز ولا يشوبه أدنى قدر من الغش

وغالب الكتب التي تتكلم عن العسل تذكر صفة التبلور ( التجمد ) للعسل وأنها صفة طبيعية للعسل

حتى المستهلك نفسه يستخدم العسل ويشعر بتحسن في صحته ويدرك فوائد العسل الأصلي ثم يراه قد تجمد مع الوقت أو البرد فيتوجه به نحو أقرب قمامة

ولا تزداد الشائعة الباطلة إلا انتشاراً بين الناس


في الحقيقة ليست كل أنواع العسل قابلة للتبلور

ولا العكس

فمنها لا يتبلور مطلقاً مهما طال الزمن ومهما كانت الظروف المناخية المحيطة به

ومن أنواع العسل ما يتبلور قبل أن يستخرج من الخلية فيضطر النحال إلى طحنه مع الشمع وتعبئته وهو متجمد

ومنها ما يتجمد بعد استخراجه من الخلية بدقائق

ومنها بعد أشهر

ومن الممكن بسهولة التغلب على هذا الشكل الغير مرغوب فيه للعسل

وذلك بتسخينه وبكل بساطة

ليعود إلى شكله السائل المعروف والمألوف لدى كل الناس

ولكن المؤسف أن هذه العملية تؤثر على قيمته العلاجية

وتفكك أنزيماته الفعالة

وتكون فيه مواد ضارة

والأنزيمات الفعالة في العسل هي التي تعطيه قيمته وهي الجديرة بالحفاظ عليها وليس شكله وسيولته

ومن المؤسف أيضاً أن تسخين العسل منتشر بكثرة بسبب هذه الشائعة المزعومة

فيقع التاجر أو النحال بين أمرين

بين أن يبقى عسله على الرفوف ولا يشتريه أحد بسبب تبلوره رغم أنه من أجود الأنواع

وبين أن يسخنه ولو على حساب الفوائد التي يتمتع بها

فيختار الأمر الثاني رغم أنفه

والخاسر الأول هو المستهلك

الذي دفع مبلغ عالي ليحصل على عسل أشبه بالمربى من حيث القيمة الدوائية

ولا نقول أن الغش غير موجود

بلى هو موجود وبكثرة ولكن المحتال الذي يطبخ السكر على أنه عسل يضيف إليه مواد تجعله غير قابل للتجمد والتبلور ولو طال الزمن

والله المستعان

العسل يتسلح بمركبات كيميائية تفتك بالجراثيم



تاريخ النشر: السبت 25 سبتمبر 2010
محمد الحلواجي صحيفة الإتحاد
يعتبر العسل من الأغذية الملكية الرائدة حيث لا تخلو منه مائدة صحية، وإليه تتجه الأنظار كلما ذكرت الأغذية المفيدة وسهلة الهضم، فهو يعتبر الغذاء الوحيد الذي يستعمل كدواء والدواء الوحيد الذي يستعمل كغذاء. ومازالت الأبحاث العلمية التي تجرى حول فوائد العسل تثبت أهميته الغذائية والطبية حيث وجد أنه يقوي القلب وينظم ضغط الدم وهو مطهر وملين للأمعاء.
للعسل فوائد كثيرة عرفها الإنسان منذ القدم حيث كان طعاماً مفضلاً لدى كل الناس في كل العصور حيث يعتبر مادة غذائية عالية القيمة تستخدم للأطفال والكبار على السواء، حيث لا يمكث في المعدة طويلا فهو سريع الهضم ويتم امتصاصه سريعا داخل الجهاز اللمفاوي ليصل إلى الدم، ويقوم العسل بتعويض السكريات المستهلكة بسبب المجهود الجسماني أو الذهني الذي يبذله الشخص. كما ثبت أن العسل يعمل على تقوية القلب حيث إن للجلوكوز تأثيره الواضح على عضلات القلب فهو يعوض ما تفقده بسبب عملها الدائم فيزيدها قوةً واستمراراً. وللعسل دور فعَّال في تنظيم ضغط الدم وزيادة نسبة الهيموجلوبين في الدم.
غذاء الرياضيين

العسل غذاء مثالي لزيادة القوة والطاقة عند ممارسة الألعاب الرياضية والاستحمام، لذلك ينصح بتناول العسل للرياضيين لفوائده العديدة. والعسل من أفضل أنواع التحلية عند الأطفال وهو فضلاً عن حلاوته يحتوي على كمية قليلة من البروتين.
كما يحتوي على أنواع كثيرة من المعادن وهو في نفس الوقت مطهر ومليِّن وملطِّف للأمعاء. كما يلعب العسل دوراً أساسياً في نمو الإسنان وحمايتها والوقاية من أمراض كثيرة، حيث يعالج العسل اضطرابات الجهاز الهضمي والحموضة الزائدة في المعدة والقرحة والأرق، ويفيد في علاج التهاب الجفون وتقرح القرنية، كما اكتشف الباحثون في العسل أحد الأحماض الدهنية التي توقف انقسام الخلايا السرطانية النشطة ليشبه المضادات الحيوية في قدرته على إبادة الكثير من الميكروبات والفيروسات والفطريات.
وأثبتت تجارب باحثين كروات وفق ما ذكرته مجلة “علم الأغذية والزراعة” الأميركية، أن منتجات النحل مثل العسل والشمع وغذاء الملكات وحمض “الكافييك” أو حتى المادة السامة المفرزة أثناء لسع النحل، تلعب دورا وقائيا وعلاجيا ضد مرض السرطان، ومن المعلوم أن للعسل فوائده العلاجية المبهرة، فهو يحتوي على فيتامين (ب1) الذي يفيد في علاج التهاب الأعصاب وتنميل الأطراف. كما يحتوي العسل على الفيتامين (ب2) المفيد لعلاج قرحة الفم وتشقق الشفاه والتهاب العين. كما يحتوي العسل على عدد من المعادن مثل البوتاسيوم والصوديوم والكالسيوم والمغنسيوم والحديد والنحاس والفوسفور والكبريت وهذه المجموعة تساعد على تهدئة الحالة النفسية لدى المريض المصاب باضطرابات نفسية.
قوة العسل والقرفة
يؤكد العلم الحديث أنه مع أن العسل الطبيعي حلوٌ، لكن إذا ما استُعمل كدواء بمقادير صحيحة فإنه لا يؤذي مرضى السكَّري، فقد أوردت مجلَّة “وورلد ويكلي نيوز” الكنديَّة، قائمة بالأمراض التي يمكن معالجتها بالعسل والقرفة، ومن أبرزها أمراض القلب والمرض العصبي والتهاب المثانة ووجع الأسنان ومحاربة الدهون والكولسترول ونزلات البرد وعلاج تلبٌّك المعدة والغازات وعسر الهضم والسيطرة على مسببات الشيخوخة وتخسيس الوزن.
ولعلاج أمراض القلب تصنع عجينة من العسل ومسحوق القرفة، وتدهن على قطع خبز بدلا من المربَّى أو معقود الفواكه لتناولها بانتظام على الفطور، لأنَّها تقلِّل الدهنيات والكولسترول في الأوعية الدمويَّة، وتقي المرضى من النوبات القلبيَّة، وإذا ما داوم من أصيبوا بنوبة قلبية سابقًا على هذا النظام، فإنَّهم يجنبون أنفسهم الإصابة مجددا، اتبَّاع هذا النظام يوميًّا باستمرار يحول دون احتباس التنفُّس ويقوِّي نبض القلب، فقد تمَّ في عدد من المستشفيات في كل من كندا والولايات المتَّحدة استعمال هذا النظام الغذائي بنجاح على نزلائها،
وتبيَّن أن التقدُّم في العمر يُفقد الأوعية الدمويَّة والشرايين مرونتها ممَّا يعمل على انسدادها، بينما يعيد العسل والقرفة لها حيويَّتها، ولحسـن الحظ تتوفر القرفة في السوق المحلي أيضا على شــكل أكياس شاي منعش، يمكن تناوله بعد تحليته بالعسل الطبيعي.
فوائد بلا حدود
توجد في العسل فيتامينات قد تكون هي كل ما يحتاجه جسم الإنسان من فيتامينات وهي (أ، ب1 ، ب 2، ب 3، ب ه، ب 6، د، ك، و، هـ)، وفوليك أسيد وحمض النيكوتني، وهذه الفيتامينات أقوى وأنقى الفيتامينات التي يحتاجها الجسم، ويمتصها بسهولة خلال ساعة من تناول العسل، خلافاً للفيتامينات المتوافرة والمتفرقة في مأكولات أخرى، وهي أبطأ وأضعف من فيتامينات العسل، وتوجد كذلك معادن وأملاح في العسل كالحديد والكبريت الممغنسيوم والفوسفور والكالسيوم واليود والبوتاسيوم والصوديوم والكلور والنحاس والكروم والنيكل والرصاص والسيليكا والمنجنيز والألمنيوم والبورون والليثيوم والقصدير والخارصين والتيتانيوم والعجيب أن هذه من مكونات التراب الذي منه خلق الإنسان.
كما توجد بالعسل خمائر وأحماض مهمة جداً لجسم الإنسان ولحياته وحيويته، مثل خميرة كل من (الأميليز والأنفرتيز والكاتالير والفوسفاتيز والبروكسيد) وأما الأحماض فيوجد بالعسل حمض (النمليك واللبنيك والليمونيك والطرطريك والأوكساليك والبيروجلوتاهيك والجلولونيك)، ناهيك عن وجود  هرمونات قوية منشطة فعالة بها مضادات حيوية تقي الإنسان من كافة الأمراض، وتفتك بأعتى الجراثيم والميكروبات، كما اكتشف أن في العسل مادة تسمى (الديوتيريوم/ هيدروجين ثقيل) وهي مضادة للسرطان.

علاج الزكام ـ حساسية الأنف بالعسل



تنتشر حساسية الأنف هذا الزمان كثيراً بعد انتشار التلوث مثل دخان السيارات والمصانع و المنتجات الكيميائية حتى العطور أصبحت بشكل عام كيميائية التصنيع مما يزيد من مشاكل الرشح المزمن وبعض الناس يتحسس من حبوب لقاح بعض الأشجار التي تتطاير خاصة في فصل الربيع كما أن كثيراً من الحساسية تسببها أحياء تعيش في الفراش والمخدات والأغطية ولا تزول بالغسيل العادي فلا بد من تعقيمها بطريقة مناسبة أو تبديلها كما أن بعض العناصر الحيوانية قد يكون لها دور.


وحساسية الأنف تسبب الرشح و العطاس الدائم و فقدان الشم وسيلان الأنف وحكة في الأذن والأنف وانسداده وهي تؤدي في الغالب إلى التهاب الجيوب الأنفية مما يزيد المشكلة ويسبب صداع في منطقة الجبهة مع إفرازات وصديد مؤذي للجسم بشكل عام وخاصة للحلق والصدر تظهر بسببه رائحة كريهة للنفس كذلك احمرار ودموع ففي العينين وقد تؤدي إلى جفاف والتهاب الحلق وقد تحدث بعض هذه الأعراض دون بعض.

وأما عن علاج الحساسية بالعسل فهناك أمران:
أولاً : نستعمل أحد أنواع العسل التي تتميز بفعاليتها ضد هذا المرض مثل عسل الكينا أو عسل الحبة السوداء أو عسل الزعتر أو عسل الحلاب ( الجيجان) أو عسل القطن .

وطريقة الاستعمال هي أن تذوب ملعقتين كبيرتين من العسل في كأس ماء وتشربها قبل الأكل بساعة مرتين باليوم ( يجب أن تأخذ العسل على بطن فارغ ) ويمكن أن تذوب العسل في مغلي الزعتر أو النعناع أو الحبة السوداء أو ورق الجوافة أو اليانسون ولكن بعد أن يبرد حيث أن الحرارة تقلل من فوائد العسل .

ثانياً : نستعمل شمع النحل والطريقة هي أن تأخذ قطعة من شمع النحل وتمضغها مدة ربع ساعة ثم ترميها وبعد ساعة تكرر العملية وتستمر على هذه الطريقة مدة يوم أو يومين ثم تستخدم الشمع كل ساعتين أو ثلاث مدة أسبوع ثم بعد ذلك تكتفي بتناول الشمع مرتين أو ثلاث مرات باليوم وتستمر لمدة شهر أو أكثر .
مع ملاحظة تجنب الأشياء المثيرة للحساسية قدر الإمكان مثل الغبار والدخان والعطور وروائح المنظفات وريش الطيور ووبر الكلاب وتنظيف الفرش والأسرة بشكل دائم و غير ذلك وهي تختلف من شخص لآخر .

عند بعض الناس التهاب أحد الأضراس في الفك العلوي يسبب حساسية شديدة في الأنف وعندها يكون علاج الحساسية هو علاج الضرس بقلعه أو مداواته حسب ما يرى الطبيب.

وهناك أمر مهم جداً في علاج حساسية الأنف وهو تطبيق سنة النبي صلى الله عليه وسلم بالمبالغة بالاستنشاق فيفضل أن يصل ماء الاستنشاق إلى الحلق فقد قال النبي صلى الله عليه وسلم : ( أسبغ الوضوء وبالغ بالاستنشاق إلا أن تكون صائما ) فالاستنشاق لا يفطر الصائم إلا إذا وصل إلى الحلق .

مع العلم أن كل سنن النبي صلى الله عليه وسلم رائعة ومفيدة وتوصل المسلم إلى أن يحبه الله تعالى ويمتعه في دنياه وآخرته.

عجائب من عالم النحل


" لو أن أحدا من عالم آخر هبط إلى الأرض وسأل عن أكمل ما أبدعه منطق الحياة ، لما وسعنا إلا أن نعرض عليه مشط الشمع المتواضع الذي يبنيه النحل " .

ويقول كريس موريسون - رئيس أكاديمية العلوم بنيويورك - بعد أن يستعرض وظائف الملكة والعاملات في خلية النحل " لا بد أن يكون هناك خالقا أرشدها إلى كل تلك الأعمال العظيمة التي تقوم بها بإتقان بديع " .

وفي حياة النحل أسرار عجيـبة اكتشف الإنسان في العصر الحديث بعضا منها ، ومازال هناك الكثير من تلك الأسرار التي أودعها الله في ذلك الكائن الحي الذي أوحي إليه .

قال تعالى :

" وأوحى ربك إلى النحل أن اتخذي من الجبال بيوتا ومن الشجر ومما يعرشون ، ثم كلي من كل الثمرات فاسلكي سبل ربك ذللا يخرج من بطونها شراب مخـتلف ألوانه فيه شفاء للناس إن في ذلك لآية لقوم يتفكرون " سورة النحل : آية 68 – 69

ورأيت في رحلة البحث في موضوع النحل والعسل لفتات تجعل المرء يسرح في عالم آخر فيه ملكة وعاملات .. وفيه نظام وانضباط .. وفيه تناغم واتساق .. وكلها مظاهر من عظمة الخالق المبدع الذي جعل من أمة النحل مثالا يحتذى به في التعاون والنظام . الكل يعمل حسب سنه ودوره . المهندسات والبناءات يشيدن قرص النحل . والعاملات يقمن برحلات للكشف عن أماكن الرحيق . والكيميائيات يتأكدن من نضوج العسل وحفظه .

والخادمات يحافظن على نظافة الشوارع والأماكن العامة في الخلية . والحارسات على باب الخلية يراقبن من دخل إليها ومن خرج .. يطردن الدخلاء أو من أراد العبث بأمن الخلية . فمن علم هؤلاء كل هذا ؟ ومن أوحى لهن هذه الأدوار ؟

إنه رب العالمين الذي يقول :

" وما من دابة في الأرض ولا طائر يطير بجناحيه إلا أمم أمثالكم " الأنعام : آية 38

هل الملكة تحكم خلية النحل ؟

يقول كتاب Nature : " رغم أن الملكة هي أهم فرد في مجتمع النحل ، إلا أنها لا تحكم خلية النحل على الإطلاق ، غير أنها تنتج هرمونات تحدد مخـتلف نواحي سلوك النحل . فكيف تتحكم هرمونات الملكة بسلوك الآخرين ؟

إن العاملات وهن يقمن بتنظيف جسد الملكة يحملن هذه الهرمونات ويوزعنها بسرعة على باقي أفراد الخلية من النحل . ويتم ذلك خلال تبادل الطعام فما لفم .

أما عمل الملكة الحقيقي فهو إنتاج البويضات ، فالملكة هي الأنثى الوحيدة المكتملة جنسيا، أما العاملات فلم تكتمل الأعضاء الجنسية لديهن . ولا تقوم الملكة برعاية أبنائها ، ولكنها تعتمد على العاملات اللاتي يحضن صغار النحل ويطعمهن الطعام .

إذن من يحكم خلية النحل ؟ إنهن العاملات أنفسهن . فهن اللواتي يقررن متى وأين يجمعن رحيق الأزهار . وهن اللاتي يقررن متي تستبدل ملكتهن ، وهن اللاتي يحددن متى يهاجرن في حشد كبير لتشكيل خلية جديدة ، فلا خلاف بين العاملات ولا صراع .

¨ هل ذكور النحل كسالى ؟

كانت نظرة الإنسان إلى ذكور النحل نظرة خاطئة . فكان يظن أن هؤلاء الذكور كسالى لا يحبون العمل . فوظيفة ذكر النحل في حياته كلها هو تلقيح الملكة . ولكن هل هو خامل بليد لا يحب العمل ؟

تشير الأدلة العلمية الحديثة إلى غير ذلك ، فما هو بخامل عن العمل .. إنما خلقه الله غير قادر على القيام بما تقوم به العاملات . فليس في أرجله سلل يستطيع جمع رحيق الأزهار فيها . ولسانه قصير لا يقوى معه على امتصاص رحيق الأزهار . فهو في الحقيقة عاجز حتى عن تغذية نفسه ، بل إنه يستجدي الطعام من زميلاته العاملات !!

فالكسل ليس من طباعه ، ولكنه لا يقوى على القيام بما تستطيع العاملات فعله . ولكن الله تعالى أناط به عملا هاما متى أداه مات وذهب إلى عالم الفناء .

قال رسول الله صلى الله عليه وسلم :

" اعملوا ، فكل ميسر لما خلق له " رواه البخاري

ولا يستطيع سوى عدد قليل من مئات الذكور إنجاز مهمتهم في الحياة ، ألا وهي تلقيح الملكة ، وتـتسبب عملية التزاوج هذه في موت الذكر الذي يؤدي إلى تلك المهمة .

والحقيقة أنه لو لم يكن هناك ذكور لما أمكن حدوث الإخصاب ، ولأدى ذلك إلى موت الخلية .

¨ ماذا يعني موت الملكة ؟

عندما تموت الملكة تبدأ شغالات الشمع بناء عدد من الخلايا الملكية وهي ذات شكل مميز شبيه بإصبع القفاز . وتقوم الشغالات بتربية عدة يرقات ملكية في آن واحد بتلقيمها الغذاء الملكي .. وما أن يتم فقس أول بيضة عن ملكة ، حتى تبدأ حملة قتل جماعية تستهدف جميع العذاري الملكات التي لم تنته من تطورها بعد . فالتشريعات في مملكة النحل تقضي بأن لا يبقي في المملكة الواحدة سوى ملكة واحدة فقط .

مشاهد من الزفاف الملكي :

وأول ما تقوم به الملكة الجديدة ضمن استعدادها لرحلة الزفاف ، وهو قتل منافساتها من الملكات . وإذا تصادف أن خرجت ملكتان في آن واحد ، فإنه يحدث بينهما نزال ينتهي بموت إحداهما .

وبعد أسبوع من الاستعداد والتجهيز ، تبدأ مراسم الزفاف الملكي . فتغادر الملكة الخلية وتحلق فوقها من جهات عديدة ، كي لا تخطئ طريق الرجوع بعد الانتهاء من عملية التلقيح . ثم تقوم ببث عطرها الملكي الجذاب المثير ، وترسل أنغامها الرنانة المغرية .

ويبدأ الطيران ، وتلحق بها الذكور بعزيمة ونشاط . وكلما أوشك أحدهم على اللحاق بها، زادت سرعتها وارتفعت في الفضاء .

ويتساقط بعض الذكور واحدا تلو الآخر حين يعجزون عن اللحاق بها . ولا يبقى معها إلا قلة من الذكور . وهنا تنطلق بأقصى سرعة تستطيعها ، وترتفع لأعلى مسافة يمكنها بلوغها . ويظفر بها أقواها بنية ، وأجلدها على تحمل المشاق . ويتم تلقيحها وتنتهي مراسم الزفاف الملكي بعد 15 - 35 دقيقة من بدئها .

وتعود الملكة العروس جارة خلفها تركة عريسها الفقيد ، الدالة على نجاح الزفاف . إذ ينفصل عضو التذكير ، ومعه جزء من أحشاء الذكر المسكين فور الانتهاء من التلقيح . وينـزف ذكر النحل المسكين حتى الموت . بينما تبادر الوصيفات إلى تنظيف الملكة مما علق بها ، وتعم الفرحة أرجاء المملكة ، وتبدأ العاملات بتجهيز عيون شمعية جديدة استعدادا لوضع البويضات فيها . ويقدر العلماء أن الملكة تضع حوالي 200 - 250 ألف بويضة في الموسم الواحد ، وتترك وراءها قرابة مليون بويضة قبل أن تخطفها يد المنون .

¨ ما الحكمة من هذه الرحلة الخطرة التي تقوم بها الملكة ؟ ولماذا يستلزم الزفاف وجود مائتي ذكر ؟

والحقيقة أن أحد الذكور المائتين سيكون أبا لجميع نحل الخلية التي ستظهر خلال سنوات أربع أو خمس قادمة . فلو كان الذكر ضعيفا أو ذا صفات وراثية غير جيدة ، لأدى ذلك لانقراض المملكة خلال شهورها الأولى .

وقد يتساءل البعض : ألا يمكن حصول التلقيح دون موت الذكر البطل ؟

والواقع أن ترك عضو التذكير وبعض أحشائه دليل على حدوث التلقيح ، فإن خرجت الملكة إلى رحلة الزفاف ، ولم تجد الوصيفات هذه الأمارة الواضحة تيقنت من فشل المهمة، وبادرت بالتجهيز لزفاف ملكي جديد .

" صنع الله الذي أتقن كل شيء " النمل : آية 88

· ما هي وظائف الشغالات ؟

تتباين المهام التي تنجزها النحلة الشغالة منذ ولادتها وحتى موتها . فكلما زاد عمرها وشاخت ، حدث فيها تحولات فزيولوجية دقيقة تتوافق مع العمل الذي يتوجب عليها أداؤه . فبينما تكرس الشغالة النصف الثاني من حياتها لجمع الرحيق وحبوب الطلع ، تعمل الشغالة في الأسابيع الثلاثة الأولى من حياتها ضمن الخلية .

فخلال اليومين الأول والثاني التاليين لخروج النحلة الكاملة ، تقوم الشغالة الفتية بتنظيف خلايا الحضنة بدقة متناهية ، فتخصص كليا للقيام بأعمال النظافة .

وبحلول اليوم الثالث ، تبدأ الشغالة مهمة جديدة هي تغذية الحضنة ، فعندها يحدث تطور ملحوظ في الغدد المغذية التي تفرز الغذاء الملكي الذي يستعمل في تغذية جميع اليرقات الفتية واليرقات الملكية .

وعندما يحل اليوم العاشر ، تتدهور غددها المغذية وتضمر في الوقت الذي تصبح فيه الغدد الشمعية على أتم الاستعداد لأداء وظيفتها .

وبدءا من اليوم الحادي عشر ، تتجه الشغالات نحو مهنة جديدة ، هي مهنة البناء ، فتصنع الشمع وتبني الإطارات وتسد النخاريب التي تخزن العسل .

وهناك وظائف أخرى للشغالات . فمنها مختص بالحراسة تراقب فتحة الخلية وتمنع كل دخيل . ومنها من تقوم بتوفير التهوية ، وتحافظ على درجة حرارة قريبة من 35ْ م خلال الصيف .

وعندما يحل اليوم الحادي والعشرون تكون النحلة الشغالة قد أنجزت جميع المهمات التي أوكلت إليها في الخلية . وعند ذلك تصبح على استعداد لإنجاز أعمال أخرى خارج الخلية حيث تقوم بعمليات جمع الرحيق وغبار الطلع .

عيون النــحل :

وللنحل نوعان من العيون :

1. العيون المركبة : وهما اثنتان تقعان على جانبي رأس النحلة ، وتتألف من بضعة آلاف من الوحدات البصرية . وهي سداسية الأضلاع ، وتستخدم العيون المركبة في الرؤية لمسافات بعيدة عندما تكون النحلة خارج الخلية . ولها القدرة على تمييز ذات الألوان التي تميزها عين الإنسان باستثناء اللون الأحمر . إضافة إلى كونها حساسة للأشعة فوق البنفسجية . وتضم العين المركبة في الذكر ضعف عدد الوحدات البصرية التي تؤلف عين الشغالة . ولذلك يلاحظ أن عيني الذكر ضخمتان جدا ، وهذا ما يتيح للذكر إمكانية متابعة الملكة خلال رحلة طيران الزفاف الملكي .

2. العيون البسيطة : وعددها ثلاث تحتل أعلى الرأس ، وتستخدمها النحلة في الرؤية القريبة والإضاءة الخافتة داخل الخلية . فليس لدى النحل نظارات كما يستخدمها الإنسان للبعيد والقريب ، ولكن الله خلق فيها نوعين من العيون التي تستخدمها حسب الحاجة .

" هذا خلق الله فأروني ماذا خلق الذين من دونه" لقمان : آية 11

· ماذا تعني النحل وهي ترقص ؟

ترقص العاملات فوق خلية النحل لتختبر زميلاتها بمكان الأزهار . فالزاوية بين مركز الشكل الذي تتخذه في دوراتها فوق الخلية وبين الخط العمودي هي نفسها الزاوية التي تقع بين الشمس وبين المكان الذي توجد فيه الأزهار ، وتعلم العاملات من هذه الزاوية الطريق الذي يجب أن تتجه به لتصل إلى مكان الطعام .

فإذا كان الطعام على مسافة 300 قدم من خلية النحل أو أقل ، فإن النحلة تقوم برقص دائري . أما إذا كانت المسافة أبعد من ذلك فإنها تتخذ شكل حرف 8 - حرف ثمانية بالإنجليزية - .

فمن علم النحل على علم الهندسة والزوايا ؟ ومن منحها حسن التوجه بلا رادار ؟

إنــه الله رب العـالـمين

يقول الكاتب الفرنسي جان لوي داريفول : " إن النحل يسلك في طيرانه نفس الطرق المعروفة ، ويتجنب بعناية فائقة التحليق فوق المسطحات المائية الواسعة كالبحار والبحيرات، كما يتحاشى اجتياز الجبال " .

ويقول أيضا : " إن للنحلة الواحدة حياة محتمة ومقدرة مسبقة ، تخضع لقواعد محددة تحول دون شيوع الفوضى ، ولها سلوك محكوم كليا منذ أيام حياتها الأولى تبعا للقوانين النافذة والمعمول بها في الخلية .

فسبحان الله تعالى : " الذي أحسن كل شيء خلقه وبدأ خلق الإنسان من طين "
السجدة : آية 7

العالم فترلنك في كتابه حياة النحلة

آية من آيات الله في النحل



أحبتي في الله! في كل يوم يزداد إيماننا بكتاب ربنا، ويزداد حبُّنا لهذا الدين الحنيف، والسبب في ذلك هو كثرة الحقائق العلمية التي يزخر بها هذا القرآن، والتي يكتشفها العلماء في كل يوم، وهذا يجعلنا نفتخر بانتمائنا للإسلام – الرسالة الخاتمة.

ومن عجائب النحل ظاهرة يسميها العلماء ظاهرة السُّكر عند النحل، فبعض النحل يتناول أثناء رحلاته بعض المواد المخدرة مثل الإيثانول ethanol وهي مادة تنتج بعد تخمّر بعض الثمار الناضجة في الطبيعة، فتأتي النحلة لتلعق بلسانها قسماً من هذه المواد فتصبح "سكرى" تماماً مثل البشر، ويمكن أن يستمر تأثير هذه المادة لمدة 48 ساعة.


إن الأعراض التي تحدث عند النحل بعد تعاطيه لهذه "المسكرات" تشبه الأعراض التي تحدث للإنسان بعد تعاطيه المسكرات، ويقول العلماء إن هذه النحلات السكرى تصبح عدوانية، ومؤذية لأنها تفسد العسل وتفرغ فيه هذه المواد المخدرة مما يؤدي إلى تسممه، ولكن الله تعالى يصف العسل بأنه (شفاء) في قوله تعالى: (يَخْرُجُ مِنْ بُطُونِهَا شَرَابٌ مُخْتَلِفٌ أَلْوَانُهُ فِيهِ شِفَاءٌ لِلنَّاسِ) [النحل: 69]. فماذا هيَّأ الله لهذا العسل ليبقى سليماً ولا يتعرض لأي مواد سامة؟

طبعاً من رحمة الله تعالى بنا ولأنه جعل في العسل شفاء، فمن الطبيعي أن يهيئ الله وسائل للنحل للدفاع عن العسل وبقائه صالحاً للاستخدام. وهذا ما دفع العلماء لدراسة هذه الظاهرة ومتابعتها خلال 30 عاماً، وكان لابد من مراقبة سلوك النحل.

بعد المراقبة الطويلة لاحظوا أن في كل خلية نحل هناك نحلات زودها الله بما يشبه "أجهزة الإنذار"، تستطيع تحسس رائحة النحل السكران وتقاتله وتبعده عن الخلية!! وتأملوا معي الحكمة التي يتمتع بها عالم النحل، حتى النحلة التي تسكر مرفوضة وتطرد بل و"تُجلد" من قبل بقية النحلات المدافعات، أليس النحل أعقل من بعض البشر؟!

لقد زود الله تبارك وتعالى النحل "بتجهيزات" يعرف من خلالها تلك النحلة التي تعاطت مادة مسكرة (ثمار متخمرة) فتميزها على الفور وتطردها وتبعدها من الخلية لكي لا تُفسد العسل الذي تصنعه، وتضع هذه النحلات قوانين صارمة تعاقب بموجبها تلك النحلة التي تسكر (تشرب الخمر)، تبدأ هذه العقوبات من الطرد والإبعاد وتنتهي بكسر الأرجل، فسبحان الله، حتى النحل يرفض الخمر!!! المصدر: الموسوعة الحرة.


إن النحلات التي تتعاطى هذه المسكرات تصبح سيئة السمعة، ولكن إذا ما أفاقت هذه النحلة من سكرتها سُمح لها بالدخول إلى الخلية مباشرة وذلك بعد أن تتأكد النحلات أن التأثير السام لها قد زال نهائياً.

حتى إن النحلات تضع من أجل مراقبة هذه الظاهرة وتطهر الخلية من أمثال هؤلاء النحلات تضع ما يسمى "bee bouncers" وهي النحلات التي تقف مدافعة وحارسة للخلية، وهي تراقب جيداً النحلة التي تتعاطى المسكرات وتعمل على طردها، وإذا ما عاودت الكرة فإن "الحراس" سيكسرون أرجلها لكي يمنعوها من إعادة تعاطي المسكرات!!!

ويخطر ببالنا السؤال التقليدي الذي نطرحه عندما نرى مثل هذه الظاهرة: مَن الذي علَّم النحل هذا السلوك؟ ربما نجد إشارة قرآنية رائعة إلى أن الله تعالى هو من أمر النحل بسلوك طريق محددة بل وذلَّل لها هذه الطرق، يقول تعالى مخاطباً النحل: (فَاسْلُكِي سُبُلَ رَبِّكِ ذُلُلًا) [النحل: 69].


وهنا يعجب الإنسان من هذا النظام الفائق الدقة! ربما نجد فيه إجابة لهؤلاء المعترضين على القوانين التي جاء بها الإسلام عندما حرَّم تعاطي المسكرات وأمر بجلد شارب الخمر، فإذا كان النحل يطبق هذا النظام بكل دقة، أليس الأجدر بنا نحن البشر أن نقتدي بالنحل؟! بقلم عبد الدائم الكحيل




هذا مقطع فيديو يصور النحلة عندما تسكر وتعرض نفسها للطرد من الخلية من قبل زميلاتها الحرس




حقائق وشائعات عن العسل والنحل

هناك الكثير من المعلومات التي يتناقلها الناس عن العسل والنحل منها ما هو صحيح ومنها ما هو مجرد شائعة انتشرت بين الناس ومازالوا يتداولونها حتى غدت مسلمات لا ينكرها أحد مع أنها بالأصل كلمة أطلقها من ليس له خبرة بالعسل وليس لها أصل من الصحة.

من أشهر هذه الشائعات:



العسل الأصلي لا وجود له في هذا الزمان وإن وجد فأسعاره عالية جداً

غير صحيح
فالعسل الطبيعي موجود ولله الحمد وإن كان الغش كثير ولكن هناك مناحل وأزهار وأودية وجبال كثيرة يخرج منها عسل طبيعي ويصلنا ولله الحمد


العسل الطبيعي لا يتجمد

غير صحيح

هذه أسوأ شائعة في تاريخ العسل وهي السبب في القضاء على فوائد العسل في العالم أجمع ، إذ أن العسل الطبيعي يمكن أن يتبلور ويظنه من لا يعرف بالعسل أنه مغشوش وهذا ما يدفع النحال أو التاجر إلى تسخين العسل حتى يتغلب على هذه الصفة التي تسبب الكساد للعسل وهذا التسخين هو المسؤول عن القضاء على معظم الأنزيمات الفعالة في العسل وبذلك يصبح العسل جميل الشكل قليل الفائدة يقتنع به الإنسان عند الشراء ولا يقتنع بفوائده عند التجربة



 العسل الطبيعي إذا رفعته بالملعقة يصنع مع سطح العسل خيطاً لا ينقطع

غير صحيح
فهذا يدل على نسبة الرطوبة في العسل ولا يدل على كونه غير مغشوش إذ أن العسل ممكن أن ترتفع نسبة رطوبته إذا كان الجو الموجود به النحل رطب, وممكن أن يتقطع العسل إذا كان قد تبلور أو بدأ به التبلور. وهذا أيضا من الأمور التي أفسدت بعض العسل حيث يضطر بعض النحالين إلى وضع العسل بالشمس لعدة أيام حتى تقل رطوبته وتزيد كثافته ولا ينقطع إذا رفعه المشتري أو يضع العسل في آلة خاصة تعرضه لتيار هواء ساخن مع التحريك لعدة ساعات مما يزيد كثافته ويقلل رطوبته ويكون أقبل عند الزبون مع أن هذه الإجراءات تقلل من فوائد العسل وللأسف الشديد.





العسل الطبيعي لا يحترق 


غير صحيح


فالعسل مادة طبيعية عضوية إذا تعرض للحرارة فإنه يغلي وتتبخر الرطوبة الموجودة به ثم يحترق.



ذكر النحل لا فائدة منه

إن أفراد خلية النحل هم الملكة والذكور والعاملات، فالملكة هي التي تبيض لإنتاج أفراد جدد في الخلية ،والعاملات هن اللاتي يقمن بأكثر المهام في الخلية مثل جمع العسل والتنظيف والدفاع عن الخلية وتدفئتها وتبريدها بالصيف وبناء البيوت السداسية وخدمة الخلية ورعاية اليرقات وغير ذلك . أما الذكور في الخلية فمهمتها تنحصر في تلقيح الملكة وبدون هذه المهمة تنتهي الخلية وينقرض النحل .



الملكة تلقح مرة واحدة في عمرها


صحيح


وواحد فقط من الذكور يقوم بتلقيحها وهو الأقوى في الخلية وما جاورها حيث تطير الملكة ويلحقها الذكور فالأقوى منها هو الذي يتمكن من الوصول إليها وتلقيحها وهذا بفضل الله تعالى يفيد بانتقاء السلالات الأقوى بين النحل.


           تبيض الملكة حوالي 2000 بيضة يومياً   

صحيح

وهذا وسطياً ويمكن أن يزيد أو ينقص حسب الموسم وحسب تغذية النحل والبيضة الملقحة تكون بإذن الله نحلة عاملة والبيضة التي لم تلقح تكون ذكر نحل. 



 يطير النحل لجمع العسل من مسافة 40 كيلو متر والبعض يمدها إلى آلاف الكيلومترات


غير صحيح 

فالنحل لا يبتعد عن الخلية أكثر من خمسة أو ستة كيلو متر وإذا كان مصدر الرحيق أبعد من ثلاثة كيلو متر عن الخلية فإن جمع العسل يكون غير مجدي أي أن النحلة تستهلك العسل قبل أن تصل إلى الخلية ·



  إذا كان النحل قريب من الخلية فإنه يأكل من النفايات والأماكن القذرة


غير صحيح

 فالنحل لا يقترب من أي شيء غير نظيف أو قذر أو حتى كيميائي حتى أن النحل لا يحب العطور المصنعة كيميائياً فإذا كنت قد تطيبت بالأطياب الصناعية المعروفة في هذا الزمان فاحذر أن تقترب من خلية النحل حتى لا تطردك بلسعاتها المؤلمة . وعلى باب الخلية يوجد حرس لمراقبة رائحة كل نحلة تدخل إلى الخلية فالنحلة التي تلوثت بما لا يليق فإنها تعاقب بالطرد من الخلية وقد يكون عقابها شديداً بأن يقضى عليها.





     خلية النحل تنتج أشياء أخرى مفيدة  للإنسان غير العسل


هذا صحيح
فالخلية تنتج الشمع والعكبر وحبوب اللقاح وغذاء ملكات النحل وسم النحل ولكل من هذه المنتجات فوائد كثيرة لا يستغنى عنها، فالشمع مثلاً يفيد علاج حساسية الأنف والصدر ويساعد في علاج التهاب اللوز وله فوائد أخرى نفصلها فيما بعد إن شاء الله.

والعكبر يمتلك فوائد الشمع بالإضافة إلى أنه من أقوى المضادات الحيوية المعروفة بالطبيعة فهو يقاوم البكتريا والفيروسات والفطريات ولا تستطيع الأمراض أن تكتسب مناعة ضده مهما طال الاستخدام كما أنه من أفضل ما يرفع مناعة الجسم ويساعد في تخفيف الحساسية وله فوائد أخرى عظيمة .

وأما حبوب اللقاح فهي أفضل مادة مغذية على الإطلاق لاحتوائها على كل أنواع الفيتامينات التي يحتاجها جسم الإنسان وكذلك الأملاح المعدنية والحموض الأمينية وهي مفيدة أيضا بتقوية المناعة وعلاج كثير من  الأمراض ولها فوائد أخرى.

وغذاء ملكات النحل مادة لا يمكن أن نعد فوائدها لأنها تعيد بناء خلايا الجسم عامة وتؤخر أعراض الشيخوخة وتقوي المناعة بالإضافة إلى أن هذه المادة تحتوي على مركبات كثيرة تنشط الهرمونات الجنسية في جسم الإنسان فهي تستخدم لعلاج أمراض العقم وضعف الإنجاب.

وسم النحل يحتوي على مواد عجيبة تساعد في إعادة تنظيم الجهاز المناعي فهو يستخدم في علاج الأمراض المناعية مثل الروماتيزم والروماتويد والتصلب اللويحي وما شابهها من الأمراض.





هذا ما تيسر لهذا اليوم وللموضوع تتمة إن شاء الله تعالى.